top of page

علاج تعرق اليدين و الابطين المفرط

هناك نوعان لتعرق اليدين و الابطين المفرط، التعرق الاولي و التعرق الثانوي.

ان التعرق الثانوي هو الناتج عن سبب ما، واضح و معروف، كفرط نشاط الغدة الدرقية او انخفاض السكر في الدم. و يكون تعرق اليدين و الابطين في هذه الحالات مصاحبا للتعرق في جميع انحاء الجسم، و يكون العلاج بمعالجة السبب، كان يتم علاح زيادة افراز الغدة الدرقية.

اما تعرق اليدين و الابطين المفرط فلا يوجد سبب لهذا التعرق، و يعزى الى اسباب وراثية ادت الى زيادة النشاط في العصب الودي الصدري مما ادى الى هذا التعرق المفرط.

يبدأ هذا التعرق في مرحلة الطفولة و يزداد شدة عند فترة البلوغ و يزداد لاحقا كلما تقدم الانسان في العمر.

ان هذا التعرق الزائد في اليدين يؤدي الى مشاكل نفسية شديدة، عزلة اجتماعية، عدم القدرة على السلام او السواقة او استخدام الحاسوب. خراب في اوراق الامتحانات و اوراق العمل. مما يؤدي الى مشاكل في التحصيل الاكاديمي و العملي.

بالرغم ان هناك بعض العلاحات الموضعية كابر البوتوكس، الا ان جميعها حلول مؤقتة و مكلفة جدا على المدى البعيد. ابر البوتوكس في اقصى الحدود قد يستمر عملها لستة اشهر.

ان الحل الدائم و الابدي لفرط تعرق اليدين الشديد هو فقط بعملية حراحية تجرى بالمنظار الصدري بثقوب اقل من نصف سم لقطع العصب الودي. العملية امنة جدا، يخرج المريض من المستشفى خلال اقل من ٢٤ ساعة و يعود لعمله بعد ثلاثة ايام.


٦ مشاهدات٠ تعليق
bottom of page