top of page

الاسترواح الصدري او الاسترواح الرئوي

تاريخ التحديث: ١٧ فبراير

استرواح الصدر هو انخماص الرئة. وتظهر حالة استرواح الصدر عندما يتسرب الهواء إلى المساحة بين الرئة وجدار الصدر. ويضغط هذا الهواء على الناحية الخارجية للرئة، ما يعرضها للانقباض والانهيار. وقد يكون استرواح الصدر انقباضًا كاملاً للرئة أو انقباضًا لجزء فقط منها.

ويمكن أن ينتج استرواح الصدر عن إصابة حادة أو مخترقة في الصدر، أو بعض الإجراءات الطبية، أو تلف ناتج عن مرض كامن في الرئة. أو قد يحدث ذلك دون سبب واضح. وتشمل الأعراض عادة ألمًا مفاجئًا في الصدر وضيقًا في التنفس. وقد يكون انخماص الرئة في بعض الحالات مرضًا مهددًا للحياة.

التشخيص

يتم تشخيص استرواح الصدر بشكل عام باستخدام أشعة إكس على الصدر. في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) لتوفير صور أكثر تفصيلاً. يمكن أيضًا استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية للتعرف على استرواح الصدر.





العلاج

إن الهدف الرئيسي من علاج مرض استرواح الصدر هو تخفيف الضغط على رئتيك، ما يتيح للرئتين التوسُّع من جديد. وقد يكون الهدف الثاني، بناءً على سبب استرواح الصدر، هو الحيلولة دون الانتكاس مُجدَّدًا. وتعتمد الطرق التي تحقق هذين الهدفين على حدَّة الانخماص الرئوي، وأحيانًا على صحتك العامة.


قد تشمل خيارات العلاج الملاحظة، أو الشَّفْط بالإبرة، أو إدخال أنبوب في الصدر، أو الترميم غير الجراحي، أو الجراحة. وقد تتلقى العلاج بالأكسجين التكميلي لتسريع امتصاص الهواء وتوسيع الرئة.

الملاحظة

في حالة انهيار جُزء صغير فقط من رئتك، فقد يقوم طبيبك ببساطة بمُراقبة حالتك من خلال سلسلة من الأشعة السينية للصدر حتى يتمَّ امتِصاص الهواء الزائد تمامًا وإعادة تَوسيع رئتك. قد يَستغرِق هذا أسابيعَ عديدة.

الشفط بالإبرة أو إدخال أنبوب الصدر

إذا انخمصت مساحة أكبر من الرئة، فمن المرجح أن تُستخدَم إبرة أو أنبوب صدري لإخراج الهواء الزائد.

  • الشفط بالإبرة. يدخل الطبيب إبرة جوفاء مع أنبوب مرن صغير (القسطرة) بين الضلوع في الحيز المملوء بالهواء الذي يضغط على الرئة المنخمصة. ثم يزيل الطبيب الإبرة ويوصل حقنة بالقسطرة، ويسحب الهواء الزائد. ويمكن ترك القسطرة لبضع ساعات لضمان إعادة توسيع الرئة وعدم تكرار استرواح الصدر.

  • إدخال الأنبوب الصدري. يدخل الطبيب أنبوبًا صدريًا مرنًا في الحيز المملوء بالهواء، وقد يُوصَّل بجهاز صمام أحادي الاتجاه ليفرِّغ الهواء بشكل مستمرٍّ من تجويف الصدر حتى تتم إعادة توسيع الرئة والتئامها.

العلاج غير الجراحي

إذا لم يساعد الأنبوب الصدري في إعادة تمدد الرئة، فقد تتضمن الخيارات غير الجراحية لسد مكان تسرب الهواء ما يلي:

  • استخدام مادة لتهييج الأنسجة المحيطة بالرئة لجعلها تلتصق ببعضها وتسد أي مواضع لتسرب الهواء. ويمكن أن يتم ذلك باستخدام الأنبوب الصدري، ولكن يمكن إجراؤه أثناء الجراحة.

  • سحب دم من الذراع ووضعه في الأنبوب الصدري، حيث يُكوِّن الدم رقعة فبرينية على الرئة (رقعة دموية ذاتية) تسد موضع تسرب الهواء.

  • إدخال أنبوب رفيع (منظار القصبات) أسفل الحَلْق، يصل إلى رئتيك للتمكن من فحص الرئتين والممرات الهوائية، ووضع صمام أحادي الاتجاه، حيث يسمح الصمام بإعادة تمدد الرئة وسد موضع تسرب الهواء.

الجراحة

قد تكون الجراحة ضرورية في بعض الأحيان لإغلاق تسرُّب الهواء. وفي معظم الحالات، يمكن إجراء الجراحة عبر شقوق صغيرة باستخدام كاميرا تصوير صغيرة بألياف ضوئية وأدوات جراحية دقيقة ذات مقابض طويلة. وسوف يبحث الجرَّاح عن منطقة التسرُّب أو البثرة الهوائية المتمزقة ويُغلِقها. او استئصال للاكياس الهوائية باستخدام المكابس الجراحية المتطورة و من ثم استئصال للغشاء البلوري

في حالات نادرة، سيُضطر الجرَّاح إلى فتح شقٍّ أكبر بين الضلوع لتيسير الوصول إلى مناطق أكثر أو أكبر يتسرب منها الهواء.






Comments


bottom of page